لا سبب يدعو صندوق النقد الدولي أن يقلق حول سوق الإقراض العقاري في الإمارات

ن المثير للاهتمام معرفة مدى تحصن سوق تمويل الإسكان الإماراتي من التأثر بالأزمة المالية العالمية، في أسبوع حمّل فيه صندوق النقد الدولي صناعة الرهن العقاري المزدهرة بشكل كبير مسؤولية انهيار سوق العقار في الولايات المتحدة وإسبانيا، متوقعاً أن تلاقي أسواق المملكة المتحدة وأيرلندا وفرنسا وهولندا نفس المصير.قال صندوق النقد الدولي الأسبوع الماضي أن أسعار المنازل في بريطانيا تعاني من ركود حاد نتج عن ازدهار قطاع العقارات بشكل كبير جداً خلال العقد الماضي، وخلص الصندوق إلى أن ما لا يقل عن 30% من هذه الزيادات لا يمكن تبريرها من خلال العوامل الأساسية مثل الطلب على المساكن أو مستويات الرواتب.

وقال صندوق النقد الدولي بأن المملكة المتحدة وأيرلندا وفرنسا وهولندا من أكثر البلدان عرضة لتصحيح مؤلم في أسعار المنازل. ويتبع هذا الأمر الانخفاضات في أسعار المنازل التي شهدتها الولايات المتحدة وإسبانيا على مدار العام الماضي.

Leave a Reply