بنك أوف أمريكا يرسم صورة وردية لعقارات دبي

توقع تقرير لمجموعة بنك أوف أمريكا ميريل لينش تحسن أداء القطاع العقاري بدبي على خلفية انتعاش اقتصادي ملموس خلال العام الحالي والعام المقبل على مختلف الصعد، مدفوعاً بنمو الطلب على السياحة ونمو قطاعات النقل التجزئة والتجارة .

وأشار التقرير إلى أن الناتج الإجمالي المحلي للإمارة سوف يصل عام 2011 إلى 908 مليارات درهم من 862 مليار درهم عام ،2010 أي بزيادة بنسبة 3 .2 %على أساس سنوي . في حين ترتفع معدلات التضخم من 1% إلى 8 .2% لنفس الفترة .

واشار التقرير إلى وجود عدد من المؤشرات الإيجابية فيما يتعلق بنمو القطاع العقاري بعد أن بلغت الأسعار في القطاع مرحلة الاستقرار خاصة في المناطق العقارية الرئيسية في مدينة دبي . وتوقع التقرير تراجع معدلات هبوط أسعار الوحدات السكنية إلى 15% هذا العام بعد أن بلغت 45% في الربع الثالث من عام 2008 .
وحدد التقرير عدداً من العناصر التي سوف ترسم معالم القطاع العقاري في دبي في المستقبل وهي قوانين الإقامة وخيارات التمويل والتحول من أرقام الطلب على المخطط إلى الطلب الفعلي لدعم التنويع والحد من عمليات المضاربة .

Leave a Reply