نظام التملك الحر في دبي يستقبل 18 طلب تحويل”أرض منحة” بـ 735 مليوناً

زاد الطلب على تحويل أراضي المنحة إلى نظام التملك الحر بشكل ملحوظ، وارتفعت قيم الأراضي المنحة المحوّلة إلى النظام الحر بمعدل 145% من 300 مليون درهم قبل شهر إلى 735 مليوناً وفقاً لبيانات دائرة الأراضي والأملاك .

كشف جمعة حميدان، نائب مدير عام دائرة الاراضي والأملاك في دبي في تصريحات ل”الخليج”، أن الدائرة انتهت من تثمين 44 طلباً بقيمة 9 .1 مليار درهم حتى اليوم، جرى تحويل 18 قطعة أرض منها إلى نظام التملك الحر، على أن تستكمل باقي الطلبات عند موافقة ملاك الأراضي الممنوحة .

وأضاف حميدان أن قرار صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، والمتعلق بتنظيم تمليك الأراضي الصناعية والتجارية الممنوحة في الإمارة، قد لاقى ترحيباً واسعاً من المستفيدين، حيث يصب القرار في صميم الإجراءات والخطوات الهادفة إلى تنشيط القطاعات العقارية والتجارية والصناعية، كما يخلق جملة من المكاسب الإيجابية على شتى الصعد، خاصة من حيث رفع قيمة الأصول لدى الملاك ما يدعم توجهاتهم الاستثمارية المستقبلية .

وأشار نائب مدير عام أراضي دبي، إلى أن هناك اهتماماً كبيراً لدى المواطنين المستفيدين من الأرضي المنحة بهدف تثمينها قبل تحويلها إلى نظام التملك الحر للتصرف بها من قبل ملاكها من حيث السماح لهم بتملكها ملكية مطلقة خالية من أي قيد يتعلق باستعمالها أو التصرف بها، وتسجيلها في السجل العقاري وإصدار سند ملكية بعد اقتطاع 30% من القيمة السوقية للأرض .

وحددت الدائرة رسماً رمزياً قيمته 2000 درهم لتقديم طلب تثمين أرض المنحة بهدف تحويلها للتصرف بها ملكية مطلقة، مشيرة في الوقت ذاته إلى أن عملية التثمين تتم على الأرض فقط ولا تشمل العقار المبني عليها في حال وجوده .

Leave a Reply