نخيل تستأنف تنفيذ المشاريع قصيرة الأمد

كشفت مصادر وثيقة الصلة ل«البيان الاقتصادي» أن شركة نخيل العقارية شرعت في عمليات المضي قدماً بإنجاز المشاريع التي توقفت الأعمال فيها على خلفية إعادة رسملة الشركة بهدف حسم ملف ديونها بالكامل. وتأتي هذه الخطوة عقب قيام نخيل بسداد 980 مليون دولار (59 .3 مليارات درهم) قيمة الصكوك المستحقة عليها من دون تأخير نهاية الأسبوع الماضي.

وأوضحت المصادر أن الشركة أظهرت إشارات على عزمها استئناف تنفيذ مشاريعها التي بلغت نسب إنجاز متفاوتة عندما قامت الشركة الأسبوع الجاري «بدعوة شركات استشارية للتقدم إلى مناقصة لمراجعة وتقييم المطالبات المتعلقة بأعمال الإنشاءات والخدمات الاستشارية والتوريدات» اللازمة لاستكمال بعض المشاريع التي تسميها الشركة المشاريع قصيرة الأمد.

ولن تتمكن نخيل من تحديد المشاريع قصيرة الأمد والتي يجب استكمالها قبل أن تغلق ملف ديون الدائنين التجاريين لاسيما وان تلك المشاريع المتوقفة كانت تنفذ من قبل بعض المقاولين الذين يجري التفاوض معهم لتسوية ديونهم المستحقة على الشركة.

وتقوم نخيل بالتحرك على مشتري العقارات في المشاريع المؤجلة وتشجيعهم على القيام بدمج عقاراتهم أو بيعها لطرف ثالث أو نقلها إلى خمسة مشاريع أخرى سينجز أربعة منها تقريباً خلال العام الجاري أما المشروع الخامس فسينجز نهاية العام المقبل.
وطبقاً لمصادر «البيان الاقتصادي» فإن المشاريع التي تقرر تأجيلها بالكامل هي (ترامب تاور، وليك ديستركت، ودبي بروميناد) أما المشاريع التي طال التأجيل مراحل منها فهي (بدرة وفنيتو ومرتفعات جميرا وحديقة جميرا، والفرجان) فيما سيمضي العمل بباقي مراحلها قريباً.

ويتوقع إنجاز هذه المراحل المقترح نقل مشتريات المستثمرين إليها خلال عامي 2010 و2011، حيث يتوقع أن تمضي الشركة في إنجاز المرحلة الأولى من مشروعي بدرة وفنيتو وأعمال التطوير في 1و2 و A2 و3 و4 و A4 و5 و6 بمشروع حديقة جميرا وأعمال التطوير في ضاحيتي مشروع مرتفعات جميرا وأعمال المرحلة الأولى من مشروع الفرجان خلال العام الجاري والمقبل.

ولن تمضي نخيل في المشاريع المؤجلة حتى تتوفر الظروف الاقتصادية الملائمة.

Leave a Reply