الاستثمارات الذكية تنتقل من أسواق الأسهم الخليجية إلى العقارات في أبو ظبي

لم تعد أسواق الأسهم الخليجية أفضل استثمارات للعام 2008 حيث بدأ سوق العقارات في أبوظبي بسحب البساط من تحت أرجل هذا القطاع. فقد انخفض مؤشر التداول السعودي 16% هذا العام في حين انخفض مؤشر الإمارات إلى 21%. وعلى النقيض من ذلك، ازدهرت أسعار العقارات في أبو ظبي.من المتوقع أن يستمر هذا الانخفاض في أسواق الأسهم في دول مجلس التعاون الخليجي، بسبب انخفاض أسعار النفط في فصل الصيف وانهيار أسواق الأسهم العالمية. وأشارت السلطات في دولة الإمارات العربية المتحدة إلى أنها قد تخفض من هامش الإقراض لمنع أسعار الفائدة البالغة الانخفاض من تأجيج انتعاش سوق الأسهم.

وسيؤدي ذلك إلى إبراز جاذبية سوق العقارات المحلية كبديل للاستثمار، كون سوق المبيعات المبكرة في أبو ظبي أفضل هذه الاستثمارات.

وقد انخفضت أسعار الفائدة المحلية إلى 2.25% سائرة على خطى بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي. وأصبحت أسعار الفائدة الحقيقية سلبية بشكل كبير حيث وصلت إلى ناقص 8.75% بعد أن حدد صندوق النقد الدولي مستوى التضخم في الإمارات العربية المتحدة على 11%. وهذا يعني أن أسعار العقارات آخذ

Leave a Reply