لا ملوثات ولا نفايات

وتقول مصدر أن المشروع سيكون أول مدينة خالية من الملوثات والنفايات في العالم. وسيقوم مصنع لتوليد الكهرباء من الطاقة الشمسية بإيصال الطاقة إلى المباني وستستخدم المظلات لتوفير الظل إضافة إلى الطاقة.

وقال رون هيسيلار رئيس قسم مشاريع البنية التحتية في مصدر إن المدينة صممت بحيث تستفيد من نسائم البحر العليلة، وهو تكتيك استخدم في الجزيرة العربية في مختلف العصور. وسوف يوفر السور الخارجي حول المشروع الحماية للمباني من هواء الصحراء شديد الحرارة ومن الضوضاء الصادرة عن مطار أبو ظبي المجاور.

وأشار هيسيلار إلى أنه لن يسمح للسيارات بدخول المدينة، مما يقلل من أثر الكربون. ومع ذلك سيكون المشاة على بعد يقل عن 200 متر من المواصلات العامة، والتي ستشمل نظام سكك حديدية كهربائية خفيفة ستربط المدينة بمركز إمارة أبو ظبي.

Leave a Reply